توِّجَت النسخة الرابعة من أسبوع الموضة العربي المُقامة بدبي في يومها الأخير بثلاثة عروض مذهلة لمصممي أزياء مشهورين عالمياً، إنجي باريس وماركيزا وأنطونيو ماراس، الذين قدّموا ابتكاراتهم من الأزياء الجاهزة.

بدأ النهار مع إحدى رموز الأناقة وروّاد الموضة في المنطقة، إنجي شلهوب، التي قدّمت مجموعة أزياء خريف / شتاء 2017 – 2018 للعلامة التجارية التي تحمل اسمها، إنجي باريس. بوحي من اتحاد التقاليد العربية والأناقة الباريسية، اشتملت المجموعة على تصاميم رومانسية مع لمسة من رقي أواخر حقبة السبعينات. تألقت عارضات الأزياء في سيرهن على منصة العرض بتنانير طويلة تصل إلى الأرض، قمصان من الحرير مع ربطات فراشة مبالغ بحجمها، فساتين في جاكار بنمط زهور مع تفاصيل لكشاكش وفساتين للسهرة بقماش معدني. جاءت لوحة ألوان الموسم داكنة، مع ذلك جذّابة، وتميّزت بدرجات من ألوان الفضي المائل إلى الأخضر ’Parisian zinc‘، البرونزي، الكحلي، أحمر الأمارانث ’amaranth‘ والكريم. وتم تزيين كل قطعة بدبابيس مطعّمة بتطريز يدوي من حبات لؤلؤ وعناقيد من الكريستل المستوحاة من الأسلوب العريق، لتضفي إحساساً بالفخامة والسحر المرهف.

نقلت مصممة الأزياء البريطانية جورجينا تشابمان المشاهدين إلى عالم من الخيال عبر مجموعة حالمة من فساتين الأعراس الجاهزة وأزياء السهرات كجزء من عرض أزياء ماركيزا الثاني في أسبوع الموضة العربي. فاضت منصة العرض بفساتين مزيّنة بالريش بشكل فاخر مع تفاصيل معقّدة من التطعيم بالخرز والأهداب، بالإضافة إلى فساتين للكوكتيلات من الحرير والمخمل مع ربطات فراشة أنيقة وفستاتين أعراس رقيقة مع طبقات من التول والدانتيل الدقيق. لم تشتمل المجموعة فقط على فساتين الأعراس باللونين الكريم الكلاسيكي والأبيض، بل أيضاً على تشكيلة من الفساتين في درجات غنيّة من الأحمر، الأسود الأنيق، الأزرق النيلي والأخضر الزاهي.

مع اقتراب نهاية اليوم الأخير للموسم الرابع من أسبوع الموضة العربي، بقيت الحماسة مشتعلة مع ترقب الحشد الأعلى عصرية إلى جانب الضيوف العالميين، وعلى أحر من الجمر، العرض الأخير من أحد أشهر مصممي الأزياء العصريين في إيطاليا، أنطونيو ماراس. في أول عرض يقدمه في الشرق الوسط، أصابت  مجموعته عالية الحيوية، Resort 18، الحاضرين بالذهول. استمدت المجموعة إشارات بصرية من الصورة التي تخيّلها عن المرأة الشجاعة والمستقلة في الفيلم الرائع "Gone with the Wind" ’ذهب مع الريح‘، سكارليت أوهارا، وأثمرت عن سلسلة في ألوان الأزرق، الزهري ’magenta‘، الفضي، الأصفر والأسود من الفساتين، المعاطف الخارجية، المعاطف مع قبعات والتتنانير من البروكاد والدانتيل، التي تزيد من ثرائها دبابيس للتزيين وأعمال تطريز على شكل زهور. ترافق هذا التأثير الغني وغير المنظم مع تضمين مجموعة صغيرة من البدلات الرجالية التي زادت من ثرائها قمصان مع كشاكش، طبعات للزهور وتفاصيل في الخياطة.

في الختام الرسمي لأسبوع الموضة العربي مع عرض مجموعة أزياء Resort 18 من أنطونيو ماراس، التقت مجموعة مختارة من كبار الشخصيات مع روّاد عالميين بالصناعة في فندق أرماني في حفل العشاء السنوي لتوزيع جوائز أسبوع الموضة العربي. في هذا الحدث الساحر للسجادة الحمراء الذي نظّمه مجلس الأزياء العربي، تم تكريم روّاد محليين في عالم الموضة والأزياء والاحتفال بآخر وأحدث إنجازاتهم.

تم في النسخة الرابعة من أسبوع الموضة العربي تقديم ما مجموعه 23 عرضاً للأزياء وأكثر من 50 مصمماً عالمياً ومحليّاً للأزياء. وجذب هذا الحدث الذي امتد على خمسة أيام أكثر من 16,000 زائر، ومن المتوقع أن يُقام مرة أخرى في نهاية هذه السنة. يتم تنظيم هذا الحدث من قبل مجلس الأزياء العربي، وهو أكبر منظمة غير ربحية للموضة في العالم وتمثل الدول العربية الـ 22 المنضمّة إلى جامعة الدول العربية، ويرأسه سعادة الفارس ماريو بوسيلي، الرئيس الفخري للغرفة الوطنية للأزياء الإيطالية، المنظمون الرسميون لأسبوع الموضة في ميلانو.