تُطلق علامة فيليب بلين هذا الموسم عرض أزياء سريع وساحر على أصوات صرير العجلات وهدير المحركات عبر مجموعة ربيع وصيف 2018 المميزة المستوحاة من عالم السباق والتي أصبحت متوفرة حالياً في المتاجر في الشرق الأوسط.

 

من الواضح أنّ متمردي الروك أند رول هؤلاء الذين يشعرون بظمأ لا يرتوي للسرعة، هم على أهبة الاستعداد لخوض مغامرة مليئة بالتشويق والحماس.

 

تتضمن التشكيلة الرجالية سترات من الدنيم المنتّف والجلد مرصعة بقطع معدنية، تغطيها رقع من رايات السباقات، وثماني طابات ملتهبة، وجماجم متوهجة، وشارات؛ فضلاً عن سراويل جينز مزيّنة بألسنة النيران الحمراء الأبليكيه والمخاطة باليد.

 

 

أما التشكيلة النسائية فتشمل جاكيتات منفوخة من الجلد، وقمصاناً قصيرة ’كروب توب‘، وسراويل ضيقة ’ليغينغ‘ وأحذية ذات كعوب عالية مرصعة بقطع على شكل كلمات مثل "Rock"، و"Roll"، و"Love" و"Kiss" فيما تظهر رسومات مدروزة يدوياً على بعض القطع لنمور مزمجرة من الترتر وأفاعٍ ملتفة حول نفسها.

 

ولا شكّ في أنّ علامة بلين التي تُجسّد عشق تعديل السيارات الخارقة في قطع قلّ نظيرها، قد زيّنت تصاميم هذه المجموعة بتفاصيل عكست حسّها الإبداعي الفذّ.

 

ازدانت سترات الدراجين المقلنسة المصنوعة من الجلد ونقشة التمساح، برسومات مصبوغة بمرذاذ الصباغة لسيارات معدّلة وجماجم مع صواعق، علماً بأنّ التصاميم نفسها تتجلى على أغطية محركات السيارات التي تمر على منصة العرض على عجلتين فقط. وتأتي كلّ قطعة من هذه المجموعة المصممة حسب الطلب بإصدار محدود.

 

لا يستطيع أحد النكران أنّ هذه التشكيلة تتسم بتفاصيل دقيقة، سواء من حيث النجوم المنقوشة بالجلد على الـ’تي شيرتات‘، أو الأشرطة بنقشة الثعبان الحمراء على أكمام الجاكيتات المنفوخة، أو مكابس المحركات المضبوطة.