بما أن موسم العطلات قد وصل والذي تأتي معه باقة من المناسبات واللقاءات وجولات التسوق والترفيه وتحضير الهدايا للأشخاص المقربين واستضافة الحفلات المميزة، فقد يصعب على البعض الإلتزام بموعد محدّد للذهاب إلى الصالة الرياضية والقيام بتمارين يومية مع الحفاظ على الحياة الإجتماعية خصوصاً خلال موسم مليء بالأحداث والمناسبات.

 

ويلجأ معظم الناس إلى تأجيل تمارينهم حتى انتهاء هذا الموسم الذي يبدأ بعيد الهالوين ويُختتم باحتفالات قدوم العام الجديد، لتصبح العودة إلى ممارسة تمارين الرياضة واللياقة البدنية بنداً على قائمة طويلة من الأولويات خلال العام الجديد.

 

وقد يجهل معظم الناس أن إيقاف دورة التمارين الرياضية المنتظمة يتسبب بجملة من المشاكل الصحيّة مثل زيادة الوزن والتوتر وتبنّي عادات غذائية سيئة، ناهيك عن صعوبة العودة الى الروتين الرياضي والصحي بعد انقضاء فترة الأعياد.

 

وبالنسبة لكثير من سكان دولة الإمارات العربية المتحدة، فإن السفر إلى وجهة مميزة للاستمتاع بموسم العطلات في فصل الشتاء يمثل الطريقة الأمثل للاحتفال بموسم الأعياد.